نداء عن اتحاد لجان الاغاثة الزراعية في فلسطين لوقف الحرب على غزة

Wed, 07/23/2014

مع دخول عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة ليومه الرابع عشر، وسقوط 511 ضحية من الشعب الفلسطيني، أطلق اتحاد لجان الاغاثة الزراعية في فلسطين، يوم أمس، نداءاً إنسانياً لوقف العدوان الإسرائيلي على القطاع، مناشداً فيه المجتمع الدولي من أجل أن يخرج عن صمته القاتل وان يتحرك لردع إسرائيل.
 
وفيما يلي نص البيان:
ليتوقف العدوان بشكل فوري
رام الله في 21 تموز/يونيو 2014
لليوم الرابع عشر على التوالي تستمر قوات الاحتلال الإسرائيلي بالهجوم العدواني على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، والذي أسفر عن سقوط 511 ضحية بينهم 130 طفلا و 34 امرأة وما يزيد عن 3604 جريح وأدى لتدمير 2729 منزلا منها 404 منزل تم تدميرهم بشكل كاملا، كما استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي ستة محطات للمياه والصرف الصحي بالإضافة إلى تعرض أكثر ممن 100 مدرسة للأضرار المباشرة وغير المباشرة.
وفي تطور لافت للأحداث تم نزوح حوالي 135 ألف نسمة عن بيوتهم مفترشين الأرض وملتحفين السماء و محتمين بالمدارس التي أصبحت غير أمنة، إن هذا النزوح الكبير من السكان خارج بيوتهم سيتطلب جهدا إضافيا للمنظمات الإنسانية العاملة في قطاع غزة لتوفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة الإنسانية من غذاء وغطاء وأدوية، وفي هذا الإطار تشيد الإغاثة الزراعية بالدور الكبير والإنساني الذي تقوم به المؤسسات الدولية من التخفيف عن أبناء شعبنا، كما تطالب العالم بتقديم الدعم الطارئ والفوري الذي يمكنها من القيام بدورها.
تناشد الإغاثة الزراعية المجتمع الدولي من أجل أن يخرج عن صمته القاتل وان يتحرك لردع إسرائيل التي تتجاوز بذلك كل المعايير الدولية المعتمدة في حالة النزاعات المسلحة من خلال الاستهداف المباشر للمدنيين، وتنفيذ العقوبة الجماعية وفقا لما ذكره " أن المدنيين الواقعين تحت سيطرة القوات المعادية يجب أن يعاملوا معاملة إنسانية في جميع الظروف، ودون أي تمييز ضار. ويجب حمايتهم ضد كل أشكال العنف والمعاملة المهينة بما فيها القتل والتعذيب".