النساء الريفيات اللبنانيات يطعمن العالم

Mon, 09/17/2012

مثّلت عضوات من"الجمعية التعاونية لتسويق منتجات التعاونيات والجمعيات النسائية الريفية "نملية"، النساء الريفيات في لبنان في المؤتمر العالمي الخامس للمهندسين الزراعيين وعالمي التربة، الذي عقد تحت شعار" اطعموا العالم" ، ما بين 17 و21 ايلول 2012 في مركز المؤتمرات في كيبيك- كندا، والذي حضره نحو 800 مندوب/ة جاؤوا وجئن من 30 دولة.
"نملية"، هي تعاونية تسويقية للمنتجات التقليدية والصحية المصنّعة من قبل مجموعات(جمعيات و تعاونيات) نسائية ريفية، ساهمت مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي في تأسيسها في العام 2012، تضم حالياً 9 جمعيات وتعاونيات نسائية وتقوم حالياً بتسويق منتجات تعود لـ40 جمعية وتعاونية.
وقد ضمّ الوفد النسائي التعاوني اللبنانيالى المؤتمر الذي حظيت مشاركته على تغطية مالية من المشروع كل من:
- السيدة نتالي الشمالي ، منسقة برنامج تمكين النساء اقتصادياً في مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي.
- السيدة أمية ريدان القاضي من «تعاونيّة عين اللوز» في بلدة عين عطا (راشيا الوادي) التي تأسست عام 2005 وتعمل على انتاج المقطرات، المربيات والصنوبر.
- السيدة هلا غملوش من «تعاونيّة زوادة الضيعة» في بلدة عربصاليم(النبطية) التي تأسست عام 2005 وتعمل على انتاج المجففات، الحبوب، شراب وبرش البوسفير.
 
في جناح "النملية"، عرضت التعاونيات النسائية اللبنانية المنتوجات التقليدية والطبيعية (الزعتر، القاصعين، الدبس، اللوز، الصنوبر، المربيات، المزهر، القمح المحمّص، شراب البوسفير، بالسكويت بالتمر...) والتي لاقت اقبالاً كبيراً من قبل زوار المعرض العرب والأجانب الذين توافدوا/ن الى جناح التعاونية لتذوّق منتجاتها، معبرين عن اعجابهم/ن الشديد بالمأكولات اللبنانية الطبيعية والشهية. والجدير ذكره ان، كل المنتوجات التي حملها وفد "نملية" معه الى كندا، خضعت لفحوصات مخبرية من قبل وزارة الصحّة للتأكّد من ملاءمتها لمعايير الصحة والسلامة الدوليتين.
 
ومع انتهاء المعرض الذي دام يومين، قامت المجموعة بزيارات ميدانية عدة الى كل من الهيئات التالية:
 
     - "تعاونية المنتجين لشراب القيقب" ( cooperative de producteurs de sirop d’érable) حيث تعرفت النساء على كيفية عمل الجمعية، اضافة الى اهمية التوضيب وضبط الجودة.
     - "مزرعة اتوكا لزراعة التوت البري" ( Atoka) حيث اطلعن على كيفية العمل والتسويق.
     - "جامعة لافال" حيث تعرفن على كيفية تعاون الجامعة مع المزارعين والمنتجين من خلال الابحاث واهميتها لتحسين المنتجات.
 
كما نظمت منظمة اوكسفام كيبيك، زيارات ميدانية للنساء الى عدة جمعيات محلية كندية، بهدف تبادل التجارب واكتساب الخبرات وهي:
 
       -مقر منظمة اوكسفام- كيبيك
      -"مؤسسة Jeunes- emploi“للدمج من خلال العمل حيث عرضت النساء كيفية عملهن
      -مؤسسة اقراضية Compagnie Fحيث تعرفت النساء على كيفية الحصول على القروض

كما اتاحت المنظمة الكندية للمجموعة فرصة المشاركة في معرضين بالعاصمة الكندية-اوتاوا، الاول في مقر اوكسفام كيبيك والثاني في شارع Jean Talonوذلك من اجل التعريف عن المنتجات التقليدية اللبنانية.