اعتصام امام السرايا الحكومية ورفع مذكرة للجنة الوزارية

Tue, 04/03/2012

نفذت حملة "جنسيتي حق لي ولاسرتي" اعتصاماً رمزياً في ساحة رياض الصلح مقابل السرايا الحكومية تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء في 3 نيسان 2012، قامت خلاله بتوجيه مذكرة الى مجلس الوزراء واللجنة الوزارية المؤلفة من نائب رئيس المجلس سمير مقبل، وزير الشؤون الاجتماعية وائل ابو فاعور، وزير الداخلية مروان شربل، وزير العدل شكيب قرطباوي، طالبتهم فيها بـ"الاسراع في العمل على صوغ القانون الجديد للجنسية وتوضيح الاسس المرجعية،

والمبادىء التي ستستند اليها خلال عملها، وفصل موضوع اعطاء النساء اللبنانيات حقهن بمنح الجنسية لاسرهن عن اي قضية اخرى متعلقة بقانون الجنسية".
وقد تسلم المذكرة خلدون الشريف، مستشار رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، الذي قال: "ان قضية منح الام اللبنانية جنسيتها لاسرتها لها بعد وطني وانساني وشرعي وليست لغاية سياسية". كما شاركت في الإعتصام الأميرة حياة ارسلان التي قالت "ان هذه القضية هي قضية مساواة والهدف ايصالها عبر الكلمة والحوار الى عقول المسؤولين بمستوى راق"، مطالبةً "اللجنة التي تدرس قانون الجنسية بتحقيق الوعود".
للحصول على نص المذرة الكامل يرجى نقر الوصلة التالية:
http://lkdg.org/webfm_send/71