أخبار ونشاطات

تابع نشاطات مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي، السابقة والتي تجري حاليا او مستقبلا ... يزودك هذا القسم بمقتطفات عن ندوات، دراسات، نشرات اونشاطات تنظمها المجموعة.
 
كما يتيح لك هذا القسم امكانية المشاركة في النشاطات التي سيتم تنظيمها من خلال الارشادات المتوجب اتباعها في هذه الحالة.

النشاطات السابقة

انشغلت الاوساط الطرابلسية خلال الاشهر القليلة الماضية، بمشروع تحويل ساحة جمال عبد الناصر التراثية في ساحة التل التراثية في وسط مدينة طرابلس، الى مرآب للسيارات، حيث كأي مشروع اقتصادي في لبنان، لم يسلم من... المزيد
اعلنت حملة "جنسيتي حق لي ولاسرتي"، خلال مؤتمر صحفي عقدته يوم امس في بيت المحامي، عن رفضها لمشروع قانون إستعادة الجنسية للمتحدرين/ات من اصل لبناني في المهجر، الذي توافق عليه مؤخراً كل من الوزير جبران باسيل... المزيد
تحولت مناسبتا عيد الام ويوم المرأة العالمي في لبنان، فرصة لنساء لبنان لاطلاق صرخاتهن مرة اخرى رفضاً للتمييز الممارس ضدهن، خصوصاً وانهن لا يزلن محرومات من ابسط حقوق المواطنة ومن المساواة مع الرجل. مع اطلالة عيد... المزيد
نفذت حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي في بيروت في 22 اذار 2015، اعتصاماً للمطالبة بحق إعطاء النساء اللبنانيات الجنسية لأسرهن، وشارك فيه مئات الأشخاص الذين قدموا/من من أقصى الشمال، الجنوب، ومن البقاع والجبل، من بيروت... المزيد
نظمت مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي، الجزء الثاني من ورشة العمل تحت عنوان" التواصل من أجل التغيير " وذلك في مركزها التدريبي في المتحف، شارك فيها 14 قيادياً وقياديات من الهيئة التنسيقية في حملة جنسيتي حق... المزيد
منذ تأسيسها عام 2005، ومستشفى رفيق الحريري في بيروت، قد صممت لتصبح النموذج للقطاع الاستشفائي الرسمي في لبنان ومنطقة الشرق الاوسط، ان لناحية كبر حجمها او لنوعية الخدمات التي تقدمها وشموليتها، لذا، فان الازمة... المزيد
بعد أربع سنوات على إندلاع الحرب في سوريا، وما استتبعه من تدفق للنازحين/ات الى لبنان، الذين واللواتي وصل اجمالي عددهم/ن حتى 22 كانون الثاني 2015 الى 1154593 نازحاً/ة، بحسب ارقام مفوضية الامم المتحدة لشؤون... المزيد
اجتمع ثلاثة وثلاثون ناشط وناشطة من منظمات مدنية، حقوقية، نسوية، وتنموية عربية تعمل في لبنان، مصر، الأردن، فلسطين، تونس والمغرب، في بيروت بدعوة من مجموعة الأبحاث والتدريب للعمل التنموي للمشاركة في الاجتماع... المزيد