اطلاق حملة "الوقوف الى جانب النساء المناضلات من اجل الديمقراطية"

Wed, 07/10/2013

لقد اطلقت الثورات العربية، التي بدأت في كانون الاول 2010، شرارة التغييرات في المنطقة العربية، على نحو غير مسبوق. وبالفعل، فقد شهدت الفترة الماضية مشاركة شبابية فعالة وتحركات نسائية مدوية مطالبة بالتغيير السياسي والاجتماعي، وبمساحة أكبر لحرية التعبير. لكن القوى الجديدة التي تصدرت المشهد السياسي، في ضوء الفراغ الذي كان سائداً في المنطقة العربية، وهي في معظمها مجموعات سياسية إسلامية محافظة، قد سارعت للكشف وبشكل واضح عن رؤيتها لشكل المجتمع المطلوب تحقيقه بدون اي اعتبار لحقوق المواطنة، المساواة والعدالة الاجتماعية.
 
 لقد عمل الخطاب السياسي الجديد لتلك الحركات المحافظة وممارساتها، على تهميش، استبعاد وتهديد النساء والفتيات، ولذلك اطلقت "منظمة التضامن النسائي للتعلّم من أجل الحقوق والتنمية والسلام " التي تضم نساء من كل من لبنان، سوريا،الاردن، فلسطين،مصر، البحرين والمغرب،في الاول من تموز 2013 الجاري، حملة بعنوان "الوقوف الى جانب النساء المناضلات من اجل الديمقراطية"، تنظم بموجبها سلسلة من النشاطات منها الالكترونية ومنها الميدانية، وذلك بهدف رفع مستوى الوعي العام والتحذير من المسار الحالي للديمقراطية في المنطقة العربية، التي لا يمكن ان تتحقق من دون المشاركة الفاعلة للنساء ولاسيما من خلال الاعتراف بالمساواة في الحقوق لجميع المواطنين/ات.
 
عليه، تدعوكم/ن "منظمة التضامن النسائي للتعلّم من أجل الحقوق والتنمية والسلام "الى المشاركة الفاعلة في هذه الحملة، من خلال مراجعة البيان المرفق، كما يمكنكم/ن التعرف اكثر على الحملة من خلال الولوج الى احد من الرابطين التاليين،http://www.youtube.com/watch?v=HI-rTyO1W3Y ، http://www.learningpartnership.org/ourcauseisjustومشاهدة الوثائقي المرئي الذي يسلط الضؤ على  تجارب وتطلعات النساء العربيات لتحقيق الديمقراطية والمساواة.